مات مينا ومات أحمد مات مايكل ومات محمد, سالت الدموع ودقت الأجراس تعالت الصراخات مع كل أذان بكلمات يا رب, في الشوارع هناك دماء هل ألوان الدماء مختلفة ام هل الديانة مختلفة  ام ماذا هل تعرف من هو المسلم والمسيحي ؟ هل ستكون مصر مدنية ام اسلامية ام دماء مسالة بالشوارع.. لمن الحق أولا هل هي المصلحة ا لشخصية ام دم شهيد لا تزال دمائه تروي أرض مصر .. هل ستبقى الجيوش العربية لها سياسة واحدة وهي الدفاع عن الحاكم وقتل الشعب ام ستدافع عن الشعب مرة اخرى وترجع لدورها الطبيعي ؟ .. هل دمائنا رخيصة الى هذه الدرجة وكيف ينام هؤلاء المنافقون والمنافقات العاملون بالتلفزيون المصري .. كيف ينامون وهم يحرضون الشعب ضد بعضه البعض .. هل تغير شئ ام لا ؟ هل سنسمح بكل هذه السلبيات ونترك حق الشهيد ونتقاتل من اجل السلطة والإنتخابات ؟ .. دم الشهيد اولا كرامة المصري أولا أرض مصر أولا .. القوة للشعب

يسقط يسقط حكم العسكر