Category: وجهة نظر


تفتكر ليه الناس بتوع العلوم دي كانو بيقولو ان الإنسان أصله قرد؟.. ليه مش نملة او فار مثلا هما مش بيعملو بالفران دي تجارب وبتاع؟ .. اكيد الإنسان اصفله فار تخيل نفسك كدة ساعات تتخيل ان كان اصلك صرصار ياااه ورحت بعدها شفت صرصار وتخيلته انه هيكون ابنك في المستقبل, أصلي مثلا مش هكون اصلي قرد يعني عشان باكل موز ولب طيب تفتكر احنا ليه شكلنا مش واحد ليه تلاقي واحد مثلا اعمى والتاني اخرس او ايده مقطوعة يعني مثلا بلاقي ناس شكلها جميل جدا واشكالهم حلوة جدا بس اصم او اعمى وبيشتغل شغلة عادية جدا علشان اللي حاصله ده, ساعات بفكر مع نفسي كدة وأقول طيب هو احنا ليه مش كاملين طيب وكل واحدة يبقى عنده نفس اللي عند التاني من غير ما يكون حد ناقص منه حاجة او حتة, تخيل واحد رجله مقطوعة وهو ماشي على عكاظ راح داس على صرصار ماشي على الأرض ويتضح ان ده كان هو ابنك اللي في المستقبل “ ناسي ان الانسان كان اصله صرصار ؟ مش قرد! “ .. دايما مع عدم اكتمال البني آدم هتلاقي فيه حاجة حلوة مستخبية فيه بتظهر للناس اللي عايزة تشوفها, وطبعا الوحشة برضه موجودة وبتظهر للناس اللي تبدور عليها برضه, ماهو انا مش كامل اه بس مش كلي وحٍش انا فيا حاجات حلوة مش في حد تاني, انا بحب كل الناس وبقدر جمال الناس اللي حوليا وبشوف فيهم دايما الحاجة الحلوة وانا شخصيا مش بفكر بشكل وحش في اي شخص اعرفه او معرفوش مبشغلش دماغي بحاجات مش بتاعتي, ماهو انا فيا اللي مكفيني مالي انا بواحد ماشي في الشارع بيبوس واحدة او واحدة ماشية في الشارع من غير هدوم؟ انا حياتي فيها دراما واكشن يكفيها صلاحية اكتر من ام بي سي تو, انا شخصيا شايف ان دي مزايا فيا, انت عندك ايه مزايا جواك؟ هل انت عارفهم واصلا تقدر تقدرهم وتتأكد من انهم حاجة مميزة وحلوة ولا لا ؟… نرجع تاني لموضوع الانسان اصله ايه؟, انت اتفقنا ان اصلك صرصار طيب تفتكر لما تموت هتتولد من جديد ولا موتك يعتبر حلم كبييييير هتتولد فيه من جديد وانت عارف القصة بعد كدة, ولا هتتحول لصرصار من جديد او اي مخلوق تاني ؟ تفتكر مين هيفتكرك لما تموت وهيقعد لفترة مش قصيرة يشوف كل الناس انت ومش هينساك ويفضل يقول كانت فين ايامك يا عمر او كان فين ايامك يا هبة, طيب تفتكر هيفتكروك بأيه وهل هيفكرو الوحش فيك ولا الحلو ؟ … مين أكتر حد هيشتقلك ويشتاق لريحة برفيومك حواليه ؟, ياااااه الدنيا ضيقة نسيت, ماهو اصل العالم ده من صغره في بينسي الناس بسرعة, بس هو لو احنا صراصير في الأصل لما نيجي نتكلم مع بعض هنضحك لما نسمع  صوتنا واحنا صراصير ؟… او تخيل ديناصور بيجري وراك علشان يموتك علشان انت شكلك وحش وعنده شنب ؟… يا عم يا رب أم الصرصار ده يموت علشان اقدر اخلص اللي بكتبه بقى… بقولك ايه انا دوست عليك وانت مت… سلام!

Advertisements

مات مينا ومات أحمد مات مايكل ومات محمد, سالت الدموع ودقت الأجراس تعالت الصراخات مع كل أذان بكلمات يا رب, في الشوارع هناك دماء هل ألوان الدماء مختلفة ام هل الديانة مختلفة  ام ماذا هل تعرف من هو المسلم والمسيحي ؟ هل ستكون مصر مدنية ام اسلامية ام دماء مسالة بالشوارع.. لمن الحق أولا هل هي المصلحة ا لشخصية ام دم شهيد لا تزال دمائه تروي أرض مصر .. هل ستبقى الجيوش العربية لها سياسة واحدة وهي الدفاع عن الحاكم وقتل الشعب ام ستدافع عن الشعب مرة اخرى وترجع لدورها الطبيعي ؟ .. هل دمائنا رخيصة الى هذه الدرجة وكيف ينام هؤلاء المنافقون والمنافقات العاملون بالتلفزيون المصري .. كيف ينامون وهم يحرضون الشعب ضد بعضه البعض .. هل تغير شئ ام لا ؟ هل سنسمح بكل هذه السلبيات ونترك حق الشهيد ونتقاتل من اجل السلطة والإنتخابات ؟ .. دم الشهيد اولا كرامة المصري أولا أرض مصر أولا .. القوة للشعب

يسقط يسقط حكم العسكر

الفترة اللي فاتت بنسمع كتير ان الحركة الفلانية بتتمول وان النشطاء بيتمولوا والمجلس العسكري بيحقق في حسابات النشطاء في البنوك وهكذا وتستمر التمثيلية على الشكل ده و بالرغم من كل ده مفيش أي دليل على تمويل النشطاء أو حركة تأخذ تمويل من أي حد, و الغريب ان المجلس العسكري أو الحكومة أيضا لم تعتذر حتى كتابتي للسطر ده لكل من وجه لهم هذه الإتهامات.. ولكن الشارع بيصدق ان الحركة الفلانية وحشة وان فعلا بتتمول وقال ايه علشان توقع مصر .. لدرجة ان شباب صحابي كانوا عامليين مظاهرة طلابية أمام وزارة التربية والتعليم .. ظهرتلنا إحدى العاملات بالوزارة هي وزميلتها وشايفة ان الشباب ده تافه, وسألتني مين اللي ممولكم وإنت ليه شايل الكاميرة دي !!

للدرجة دي بقينا بنخون بعض ؟ .. هنعتبر ان كل الناس والإئتلافات والحركات دي فعلا ممولة وكل الهرتلة دي صح, تعالوا نشوف هما ايه موقفهم من كل حاجة, بيدافعوا عن اي قضية ؟ .. هل ليهم حق ولا لا ؟ ولو لا ملهمش حق يدافعوا عنها طيب لا ليه ومين اللي يدافع عن القضية دي ؟ أو ايه حلولك إنت ؟ وهل أصلا لو الناس دي بتدعي هل فعلا البلد زي الفل وان اللي بيعملوه ده اصلا محتاج تمويل ولا كل اللي يهمهم ان يشوفوا مصر دي أحسن وأحلى بلد وبيدفعوا دمهم تمن ده, يمكن أنا بلاقي مثلا ناس كتير أعرفها تيجي تقولي “انتوا” عايزين ايه تاني ؟ بتنزلوا ليه مظاهرات تاني ؟ وإن احنا ناس فاضية ومورناش حاجة وبنعمل كدة علشان نخرب البلد … طيب بما اننا فاضيين .. حضرتك بتعمل ايه طول وقتك ؟ أراهنكم ان الناس اللي بتقول كدة دي أكتر ناس فاضية ووقتهم كله خروجات وتلفزيون وماتشات ! .. مش معنى كدة ان الناس دي مبيحبوش البلد كلنا بنحب مصر لكن لو انت مش عايز تشارك في التغير يبقى خلينا احنا نغير ونجيب حق ناس ماتت علشان تجبلنا كرامة علشان تجبلنا أكل علشان تجبلنا حرية مش علشان انتخابات ! … احنا تهمنا كرمتنا علشان كدة بندافع عنها يهمنا حريتنا وبندافع عنها يمكن احنا مش مستعجلين والناس شايفة ان احنا مستعجلين ولكن في الحقيقة الناس دي اللي قاعدة في بيتها هما اللي مستعجلين على الأمن قبل الكرامة وقبل كل حاجة, هما اللي دايما يقولوا هي الثورة عملت ايه ! .. احنا الناس اللي هتكمل المسيرة للآخر .. هما الناس اللي عندها يأس او الناس اللي ضد الثورة أصلا أو أيا كان .. المهم ان كلنا بنحب مصر ولازم نثق في بعض ومش عيب لما حد يسمع للتاني ويفهم انه غلط ومش عيب لما ندور على دليل على حاجة قبل ما نصدقها ونساعد في نشر الإشاعات !

وأصلا أيه أكتر مؤسسة بيدخلها فلوس في مصر ؟.. ليه نفس المؤسسة هي اللي بتتكلم عن الشباب الممول وهما أصلا الأكتر تمويلا, تعالوا نشوف مين بيتمول بيحب مصر ومين بيتمول عايز فلوس ومين بيتمول من أبوه وأمه ومين بيمول نفسه بنفسه 🙂 …. ” تعالوا كلنا نمول بعض بالأمل ونمول بعض بالحب ونمول بعض بالدفاع عن ارضنا وحريتنا وكرامتنا وشرفنا بدمنا ” .. في حب مصر هنختلف ولكن هنوصل لأحد المراسي ببلدنا, لا يوجد مراسي للخراب او للفقر او للجوع .. ولكن هناك مرسى لعدم الكرامة والتقيد وعدم احترام السلطات لحياة المواطنين الخاصة وانتهاك حريتهم الشخصية ووحشية جهاز الأمن ضد المواطنين بهدف تحقيق الوهم “الأمن” … ومرسى للحب والسلام احترام حقوق المواطن وحق المواطنة وعدالة اجتماعية وتوازون إجتماعي, وقلة الفقر وامن وامان مع إحترام المواطنين بالداخل والخارج ورخاء وهكذا … فأي مرسى تريده ؟ … يلا ندافع عن بلدنا قبل ما يفوت الأوان.

ليه مش كل واحد يعيش على طبيعته ؟ و ليه كل واحد ميبطلش نرفزة  على كل حاجة ؟ الدنيا حلوة و جميلة على فكرة إضحكلها تضحكلك, عيش اللحظة وهي تعيشك أحلى لحظاتك !.. إعمل كل اللي نفسك فيه بس متأذيش غيرك ممكن تعمل أي حاجة تفرحك أصلا كله متاح طلاما انت مش هتأذي حد علشان خلي بالك الدنيا مش بتاعتك لوحدك يا معلم ده هو يوم واحد ليك واليوم اللي بعديه سكينة في ضهرك وعليك وانت مظنش هتكون مبسوط خالص من الموضوع ده ” الخوازيئ دي ” ما علينا نرجع لموضوعنا ليه بقى منبقاش مبسوطين و حلوين والدنيا مبسوطة معانا و بنلعب معاها وبنحبها و بتحبنا ؟ … ياخي ده العمر ثانية ! …. يا تفضل في الثانية مبسوط يا إما تضيعها في زعل و نرفزة وحاجات ملهاش معنى غير الهبل بصراحة … فعيش يا عم لحظتك وانت مبسوط كدة وخليني أنبسط معاك يا معلم و علشان بس انا بحبك خد إسمع الأغنية دي و إضحك بقى يا عم 😀

أيه رأيك بقى في الضحك ؟

في مصر فيه مناطق كتير أوي فقيرة وفي المناطق دي هتلاقي إختلافات كتيرة في المجتمع نفسه وهتلاقي في وسط الناس الفقيرة دي برضه ناس معاهم فلوس كتير اوي بس هما أخدوا الفقر هواية, هتلاقي الناس الطيبين اللي لما بتشوفهم و تركز معاهم من بعيد بتبتسم لإن شكلهم حلو رغم الفقر اللي هما فيه لكن بيكونوا مبسوطين وحتى لو شايلين الهم, حبهم للحياه غير متناهي, مشاكلهم كتيرة أوي لدرجة ان انت لو رحت اي مكان وعرفت نفسك على اساس انك صحفي هتلاقيهم اتلموا عليك علشان يحكولك مشاكلهم هيعتبروك المنقذ تقريبا اللي هينقذهم من كل مشاكلهم بقلمه, الناس دي هما الإلهام نفسه وسطهم بس هتحس بالأمان وهتلاقي عيشة ولاد البلد اللي ممكن لو معهوش فلوس لكن هيأكلك غصب عنك علشان انت ضيفه ولا يمكن تمشي من غير ما يعمل الواجب معاك, لكن السؤال الناس دي فين من حياتنا ؟!

الناس دي عايشين وتقريبا معزولين, إنزل كلمهم برضه في أي حاجة مثلا زي الإخوان و السلفيين ” هيقلك يا بيه و إحنا مالنا احنا عايزين نعيش ” وهما واعيين أكتر منك و مني ان كل الناس دي طالعيين علشان مصلحتهم, أنا عايز أعرف الناس دي بقى فين من كل واحد بيطلع عمال ياخد الدين ليه مرجع في حياته و كل واحد مترشح للرئاسة ؟ … كام واحد يعرف الناس دي عايشة ازاي و عايزين أيه ؟ .. بالزات بتوع الدين .. كل واحد يطلع يقلك دي دولة إسلامية و دي دولة مش عارف ايه طيب فين أم الناس دي من برنامجك ولا من موقفك السياسي ؟ …. ولا الناس دي كل اللي يهمها انها تمسك منصب وخلاص من النقص اللي هما عايشين فيه ؟ … مصر كبيرة و مشاكلها كتيرة كام واحد عايز يرشح نفسه للرئاسة يعرف مصر عايزة أيه و فيها ايه ؟ , ده حتى الأحزاب بيتكلموا عن إسرائيل أكتر ما بيتكلموا عن إقتصاد مصر و أكتر مبيتكلموا على حل مشاكل الناس اللي ضايعين دي … !

أنا بقى علشان عارف ان الموضوع أكبر مما أتخيل كمان ف مش هفضل أفتي فيه لكن أنا مش عايز واحد يطلع يقلي دولة دينية ولا دولة اسلامية ولا دولة بيطيخية علشان مصلحته ويسيب الناس دي تقاسي وتعافر علشان تعيش والمعلم بيفكر لسة في منصب يمسكه علشان يطلع أمراضه على ميتين أبونا !

انا عايزك تنزل تاخدلك جولة كدة في وسط الناس دي انزل لمستواهم كلنا ولاد 9 وركز في الناس اللي مشية وشوف أد ايه الناس البسيطة دي هما أسياد البلد فعلا مش انت ولا انا دول قبل كل حاجة و قبل اي حاجة, وهما اللي أكتر ناس في مصر ولا مسلمين ولا مسيحين الأكتر لا الناس الفقيرة هما الأكتر و هما اللي يستاهلوا ان الضوء يكون عليهم, مش الناس اللي حفظنا أم أِشكالهم من كتر ما بيطلعوا في كل قناة شوية علشان يرغوا و يبيعولنا في كلام احنا في غنا عنه …

خد صحابك وانزل شوف الناس اللي تستاهل وشوف بعينك الناس اللي عايشين في حتت كتير في مصر عايشين ازاي على الأقل تعرف بلدك أكتر وتقدر تساعد بأي حاجة, علشان مطولش في الكلام يا ريت يكون الرسالة وصلت, سلام !

التحرش الجنسي أصبح صفة من صفات معظم الشباب في العالم العربي, تقريبا أصبح هواية عند الشباب دي أكتر من هوايتهم للرياضة مثلا بقت ممارستهم للتحرش تبدأ بالنظر المباشر أو الغير مباشر في أجزاء الجسم المختلفة للبنت بشكل حيواني, وينظر الشاب كل مرة لبنت مختلفة وكأنه لأول مرة يشوف بنت في حياته فنراه مثل الحيوان الذي يرى فريسته لإلتهامها. و التحرش مش بس بيجي من ولد لبنت على فكرة لا, لكن أحيانا أيضا البنت تبص وتتحرش بالولد برضه بطرق مختلفة علشان منظلمش الشباب و نسيب القلة القليلة من البنات اللي بيتحرشوا بالشباب, مثلا ” جيب شوية بنات كدة حلوين من نوع المتحرشين او اللي بيميلوا لده و حطهم في مكان سواء مفتوح أو مقفول مع ولد حلو كدة و عاجبهم, و إبقى قابلني لو شفتوه تاني ” طبعا ده مبالغ فيه شوية لكن في الحقيقة أكيد مش معظم البنات كدة خالص مش زي الشباب مثلا تلاقي معظمهم كدة و طبعا فيه ناس هتتفزلك عليا أو في الحقيقة على نفسها و هتقولك ” يا عم انا ببص للبنت بإعجاب أو لم هي بتعجبني ” فأكيد هرد و أقوله “حمرا” لإن لو واحد بيبص بنظرة إعجاب فعلا مش هيسأل نفسه أو هيقارن التحرش بالإعجاب أصلا, يا راجل ده حتى النظرة بتختلف يعني مثلا شوف الفرق بين واحد ممكن يكون معجب ببنت وواحد بيبص للبنت بنظرة تانية اللي احنا عارفنها دي, هتلاقي ان الولد او البنت اللي بتبص على الحد ده و معجبة بيه النظرة فيها سماحة كدة و نظرة إحترام لجمال الحد ده لكن مش نظرة متوحشة حيوانية !, و طبعا أنا في طبيعتي أتربيت في بيت اني احترم الحد الجميل اللي أسمه بنت أو الكائن الجميل اللي أسمه بنت أو ست أو أخت او أي حاجة من دي, وأكيد فيه زي كتييير اوي و ليه نحترم البنت دي مش هقلك بس علشان دي زي أختك أو الكلام الفاكس ده ” مع انها فعلا أختك ” لكن أيه مدى إستفادتك بعدما لمست أو بصيت للبنت دي بأي شكل من الأشكال ؟ … لو الموضوع مفيد و إنت شخصيا إستفدت قلنا طيب أستفدت أيه علشان يمكن نقلدك ولا حاجة, طيب أنت مبسوط من نفسك وإنت تقريبا زي الحيوان ؟ ” طبعا مش القارئ و لكن المُتحرش ولو كان المُتحرش من القراء يبقى الكلام ليك يا معلم ” ..

تفتكروا أيه هي أسباب التحرش ؟  .. واحد من الناس هيطلع فجأة من تحت الأرض زي الخازوق “اللي بيطلع دايما بعد السؤال ده” و هيقول يا معلم البنات هما اللي بيستفذونا لو لبسوا محترم مفيش حد هيبص عليهم أو هيلمسهم, طبعا في الحالة دي على طول برضه زي كل مرة هروح انا شاتمه و أقله وانت مال اهلك أساسا هي لابسة أيه إن شاالله تكون ماشية عريانة مالك انت ومالها ؟ وبعدين ياخي لو بيستفزوك متروح تتجوز واحدة تملى عينك أو يا عم روح شوفلك واحدة من إياهم أدفعلها فلوس وعيش وخد وقتك و هيكون برضاها كمان شوفت سهلة أوي لكن واحدة ماشية في الشارع مش لابسة حاجة انت مالك بيها وهي مطلبتش منك انك تبصلها اساسا !! .. يبقى في الحالة دي يا معلم عليك وعلى أول دكتور نفساني تعرفه ومطلعش أمراضك علينا ولو الدكتور معرفش يعلجك يبقى موت نفسك وريحنا منك وصدقني مش هتوحشنا خالص.

التحرش ده ليه أوقات كدة وبيقلب لتحرش جماعي يعني تقريبا كل سنة مرتين أو 3 مرات في مصر, معرفش ايه النظام في الأردن و لبنان أو أي دولة عربية تانية, لكن هنا في مصر في عيد الفطر وعيد الأضحى وشم النسيم تقريبا بتبقى فيه إحتفالات بالتحرش في المتنزهات والحدائق العامة و أحيانا الميادين كمان, يعني بيعملوا حالة هجوم جماعي على البنت الواحدة او البنتين واللي يلحق يعمل حاجة بيعمل تخيلوا بقى اللي بيحصل في البنت اللي بتقع تحت أيد الشباب في اليوم ده, تقريبا “بتمووووووووووت” ومن أشهر حادثه ” إحتفال ” بالتحرش كان في ميدان رمسيس في عيد من الأعياد يعني وكان الميدان كله تقريبا أكتر من 200 شخص عملوا عملية هجومية على بنت واحدة وكانت متصورة فيديو بس للأسف مش عارف أجيب الفيديو لأنه قديم جدا, و في سنة من السنين برضه كان فيه تحرش جماعي في وسط البلد وكانت حادثة مشهورة و كتب عنها مدونين كتير وقتها الدخلية نفت حدوث مثل هذه الأشياء, لكن مع إستمرار المدونين في الكتابة و معهم من الأدلة ما يثبت أخذت القنوات التلفزيونية و الجرائد الإهتمام بالموضوع أكثر فأكثر وبالمناسبة كانت القنوات بتاخد الصور اللي صورها المدونين و تنشرها بدون ذكر حقوق كمان!.. تخيلوا بقى قد أيه بتعاني البنت اللي بتنزل بدافع الفرح في العيد من الحفلات اللي بتتعمل عليها في الشارع هما يفرحوا لكن بيكون أسود يوم هي بتشوفه تقريبا, حتى لو هي نفسها في ده من كتر الولاد عليها هتكره اليوم اللي فكرت فيه انها نفسها في متحرش يتحرش بيها لول بقى, الناس لازم تفوق بقى شوية وتفهم ان البنت ملهاش اي علاقة باللي ممكن يحصل ده !

ومن إهتمام بعض العديد من الشباب المتضامنين بقى فيه حملات ضد التحرش وأفكار للتصدي لمثل هذه الأشياء القذرة فمثلا قامت بعض الفتيات والنساء بعمل موقع يسمى بخريطة التحرش الجنسي “http://harassmap.org” لمحاولة التصدي ومساعدة الضحية, و قام أخرون بعمل عدة تبرعات لنفس القضية مثلا قام فريق راب مصري “Arabian Knightz”  بالإشتراك مع شادية منصور وهي فنانة فلسطنية أيضا وعصام من فريق Outlandish, بعمل أغنية للمرأة المتضررة في وسط مجتمع ذكوري أو بمنطقة يسود بها التخلف حيث أن في مجتماعتنا حق المرأة مهدور فعلا ! و تسمى الأغنية التي قاموا بغنائها ” Sisters ” و التي يمكنكم سماعها من خلال هذا الفيديو التالي :

في الحقيقة قالوا الكثير والكثير في الأغنية دي اللي انا نفسي أقوله لناس كتير بجد.

طيب أزاي نحارب الظاهرة القذرة دي ؟ انا شايف ان احنا لو رجعنا للسبعينيات من القرن الماضي هنلاقي ان الستات كانت بتلبس اللي هي عايزاه هنا في مصر وبيلبسوا من غير هدوم تقريبا,  لكن مكانش فيه اي نوع من أنواع التحرش, فنيجي دلوقتي نلاقي ان اللبس بقى أكتر حشمة لكن بقى فيه ظاهرة جديدة و خطيرة تسمى التحرش  طيب هنعالج الموضوع ده إزاي برضه ؟ أولا الموضوع ده فأيد الحكومة و أهل الولد المتحرش والولد نفسه و البنت وأهل البنت وفأيد المجتمع ككل , كل واحد ليه دور ودور مهم كمان من الناس اللي قلت عليهم دول بما فيهم المجتمع اللي هو انا وانت يعني يعني مثلا, الحكومة تنزل قانون لردع “التحرش” وانا حاطه بين قوصين علشان انا عارف حكومتنا زكية شوية وممكن أمين شرطة رزل يوقف واحد وهو ماشي مع صاحبته فالمعلم ده ماشي مع صاحبته مش بيتحرش بيها يعني .. انما باقي الأفراد في الأسرتين يقوموا بالتوعية فبدل مثلا ما الأم تقول قدام أبنها من صغره ” أيه اللي بنت ديه لبساه ده و أيه المسخرة دي وايه الهبل ده ” أبوس أيدكم خليكم في نفسكم و علموا ولادكم ان اساسا مينفعش يدخل في اللي مالوش فيه وان البنت اللي ماشية في الشارع دي اخته وانه مالوش الحق في انه يتعدى على حريتها مهما كان التمن يدافع عن حريتها كمان مش العكس, وبالنسبة لأهل البنت يوعوها في كيفية التصرف في الظروف اللي زي دي مش يقلولها انتي اللي غلطانة وانتي اللي بتلبسي مش عارف ايه !.. ومن ناحية المجتمع لما نلاقي واحد بيعمل كدة ناخده على جامب وبراحة نكلمه معجبوش نفهمه معجبوش يبقى تطلبلوا الشرطة أو ظبطوا انت يا معلم وأديله واجبه, ولو كبير عليك شوية ومش هتعرف توصل لمرحلة الضرب وجو الأكشن ده يبقى خليك في الخيار الأول و استنى الشرطة ” طبعا انا بهزر في موضوع العنف ده ” .. و نيجي بقى في المدرسة وده الأهم ان احنا أولا مينفعش نخلي الولاد في مدرسة والبنات في مدرسة لازم يكون فيه عمليه إختلاط من الروضة لحد الجامعة ” لإن اساسا من الطبيعي هيكبروا و هيشتغلوا مع بعض كمان ” فمش فاهم أيه لازمة الفصل دي غير انها بتبوظ أخلاق الأطفال من صغرهم, واللي بيطالب بالفصل بينهم بيكون معقد نفسيا تماما و انا مأمن بكدة, لازم يتعلموا الأخوية كدة وأحترمهم لبعضهم و الولد يعرف قيمة البنت اللي معاه دي و ازاي يحافظ عليها و تكون مسئولة منه مش العكس… و أكيد فيه طرق تانية كتير لكن دي المشاكل الرئيسية اللي لازم نعالجها و فورا !.

شخصيا انا متأكد ان فيه كلام كتير ممكن يتقال, لكن أنت أو إنتي أيه رأيكم و هل تحبوا أحط أي إضافة تانية للتدوينة دي ؟

وثقنا في المجلس العسكري, طلع عينا وشيلنا شفيق بعد طلعان عينا في شيل المخلوع مبارك, جيه عصام شرف وحطينا ثقتنا فيه واحترمناه والناس كانت عمالة تترمي عليه و تبوسوا كأنه من المبشرين مثلا, وعملنا إستفتاء بشكل حضاري ” شكليا ” و ليس مضموناً, تقريبا كل اللي اتعمل لحد دلوقتي مجرد شكليات أو زي ما تقول كدة “عينات” أو “إشتغالات” بص بقى سميها زي ما تسميها ان شالله تسميها بطيخ, لكن إحنا أخدنا كف مخبرين على قفانا بالصلى على النبي, ومن الآخر يعني يا نطاطي يا نواجه اللي بيحصل بعقلانية علشان ولا ينضحك علينا ولا نعمل عداوة بينا و بين حد, مصر بتاعتنا كلنا حتى الغبي اللي بيحاول يغرقها ده جزء منها فنبق أغبيا زيه ونرميه في البحر ولا نتعامل معاه على اساس انه غبي ونحاول نفهمه ان مصر دي مش بتاعته لوحد ولا هو وارثها من أبوه مثلا ! .. في جميع الأحوال اللي شفته لحد دلوقتي مش تغيير بصراحة وللأسف طلع كمية جهل من الناس الفترة اللي فاتت بالكميات و أحد مصدري الجهل ده الراجل بتاع قناة الفراعيين اللي اسمه توفيق بتاعة ! … مش عارف هو ليه مصدق نفسه و ليه مصدق انه دكتور, يا ريت لو حد عنده إجابة يقولها علشان الراجل ده وغيره زي مرتضى منصور مثلا والله مش في مكانهم الصحيح انا رأي ان دول مكانهم في مستشفى العباسية للأمراض النفسية !.

الأمن و الأمان, ويا سلام على الكلمتين دول في الشارع المصري اليومين دول, والله مفيش ولا بلطجة ولا حاجة هو اللي كان قبل الثورة هو بعد الثورة بس الناس و الإعلام المتخلف هما اللي بيحطوا الموضوع في علبة لونها أحمر وبيفتحوها قدام الناس كلها علشان يبقى اللي بيحصل بشكل غير مباشر أو مباشر مرتبط بالثورة, انا بشوف أماكن وأحداث والله لو فيه بلطجة في البلد فعلا زي ما هما مكبرين الموضوع كدة مكانش حد نزل من بيته علشان يروح اماكن زي دي, ويا ريت اللي مشافش بعينه ميفضلش يفتي والنبي و الناس اللي بتشوف متربطش حاجة بالثورة .. الثورة ليها أثار جانبية .. لكن البلطجة اللي بيقولوا عليها دي ملهاش أي صلة بسلبيات الثورة بأي شكل كانت !.

يا ترى بقى الشرطة إتغيرت ؟.. شخصيا ؟ انا مش شايف انها اتغيرت لحد دلوقتي مات بتاع 3 في الأقسام وفي الشارع في الكام أسبوع اللي فاتو ! وامبارح الشرطة الجميلة اللي في خدمة الشعب أحتجزت الصحفي بالمصري اليوم مصطفى المرصفاوي وهو بينزف من غير حتى ميروح المستشفى ولا أي حاجة لمدة 3 ساعات, و مخبر ولا امين شرطة يقتل طالب .. و طبعا انا مش عايز اتكلم على كل حاجة حصلت اكيد الناس سمعت وعرفت عن أي حاجة حصلت من دي, و لكن يبقى السؤال هو يا ترى الشرطة أتغيرت ؟.

قانون تجريم الإعتصامات ده علاقته أيه بالمسار الديموقراطي اللي المجلس العسكري بيتكلم عنه ؟ .. هو الثورة تقوم ويطلع منها رئيس وزراء و هو نفسه اللي يمضي على قانون تجريم الإعتصامات ؟ أبو دي ثورة اللي تخلي كل واحد يعمل كل حاجة بمزاجو علشان مصلحته او علشان مصلحة هو شايفها في صالحه او صالح اي حاجة تانية, الثورة دي كانت تجريبية ” BETA ” يا ترى هينزل منها الجزئ الكامل واللي ميكنش فيه أخطاء ” Full or Final Version ” ولا هتفضل في الحالة التجريبية ؟, أساسا انا مش شايف أي مسار تحول ديموقراطي كل اللي شايفه برضه هو طريق مجهول مبني على عدة أسس مش مفهومة !… شخصيا, أنا شايف ان عصام شرف أخد المنصب ده علشان ياخد رحلة حول العالم وكل يوم في بلد شكل, والبلد من جوة ريحتها وحشة وبيرشلها معطر للجو بس كدة وخلاص من غير نضافة حتى, بل بالعكس ده مقضيها سلبيات ! .. وللصراحة أكيد في بعض الإيجابيات بس اللي هي مش كتيرة ومن الريحة الوحشة اللي عمال يرشلها المعطر دي بتغطي تاني على ريحة المعطر ده !.

هل أصبح هناك ديموقراطية و مساحة لحرية الرأي ولا لسة شوية ولا اساسا مش هيكون فيه ؟ …. هقلك تروح مشوار صغير بس لحد الـ “Living Room” و تفتح التلفزيون و تشوف بعنيك.. أو ممكن أسهلها عليك و أفكرك بأخر مرة حد اتكلم كدة في قناة أون تي في “حسام الحملاوي ” أستدعوه هو ومقدمة البرنامج ” ريم ماجد ” والموضوع لما أخد حجم كبير شوية النيابة العسكرية قلبتها مناقشة و بقت زي “Chat Room” و بأسلوب كله بالحب ده و كأن واحد بيكلم واحد صاحبه على النت كدة ” كلها اشتغلات بقى “!, و السجن 3 سنين للمدون مابكل نبيل علشان رأيه في المجلس العسكري!… خد انت القرار وقول أيه رأيك في مساحة الرأي و حرية التعبير دلوقتي ؟.

أكيد ده مش كل حاجة و دي مش كل حاجة عايز اقلها, لكن دي زي حاجة رمزية كدة نفتكر بيها ناس ماتت و اتفشخت في الثورة ولحد النهاردة ولا شفنا حاجة واحدة اتعملت ممكن تكون ليها أهمية بأهمية نقطة دم لشهيد من الشهداء أو نقطة دم مواطن إنصاب ! … لكن كل اللي بيفكرنا بيهم وكل اللي أخدوه هما أغنيتين بيشتغلوا كل شوية وخلاص !

أنا دلوقتي تعبان جدا و عايز انام و عندي امتحان الصبح بس انا قلت اني مش هينفع انام من غير مكتب اللي جوايا علشان انام وانا مستريح, دلوقتي حالا المجلس العسكري عامل حوار مع الشباب و المفاجئة بقى انه مش حوار طلع محاضرة بيفهموا فيها الشباب بإختصار حاجة كدة زي ” أنا بابا يلا ” .. وفي الأخر هياخدوا منهم إستفسارتهم و اسئلتهم عن “الإنجازات” يا ترى من ضمن الإنجازات هتكون إستخدام المتحف للكشف عن عذرية البنات ؟ و تعذيب بعض المتظاهرين ؟ .. على العموم مع احترامنا لأشخاص المجلس لكن احترامنا لثورتنا و شهدائنا أكتر كتييييير من أي حاجة تانية و احترامنا لحريتنا و كرامتنا اكتر و اكتر …

الجميل بقى ان العدد الأكبر من الناس الموجودة أخوانجية و سلفيين .. وبيقلك ناس بتهتف للمجلس و بإنجازاته و بيقولوا المعترضين على المجلس يطلعوا برا !  .. وعرفت ان فيه بوفيه  مفتوح وأكل و بتاع أراهن ان الهتافات دي علشان يطلعوا الناس الكتير اللي جوا ضد المجلس و يخلصوا على الأكل .. بعد كدة هيسبوا للمجلس واللي جابوه مانتم عارفين بقى الأشكال دي بتاعت مصالحها و بس …

بس انا احيانا بحس إن المجلس بتاعنا ده عايز حد يمسك أيده و يعديه الطريق علشان و هو ماشي لوحده ماشي عمال يلطش في خلق الله وعادي ولا همه و شايف ان ده مش بأيده, على العموم إحنا مش عايزين باقي الشعب يمشي يحسس هو كمان و شوية بس اللي يبقوا شايفين و احيانا فيه ناس شايفة بس بتستهبل و ماشية تلطش هي كمان و بتهيص في الهيصة!.

أنا شخصيا بحب مصر و نفسي أشوف علمها بيرفرف فوق مستوى الهرم ونفسي حبي ليها ميبقاش من طرف واحد عايز اديها و هي تديني كل حاجة حلوة هي مصر دي تقريبا مش أمي أوي لحد دلوقتي مش متأكد من أمومتها ليا بس على العموم برضه بحبها علشان هي اللي ربتني وعلمتني احبها و اخاف عليها وعلشان كدة انا همسك أديها و هعديها الطريق انا و هي سوا لحد منوصل البيت و نبق مطمنين كدة ولا بقى إخوان ولا سلفيين ولا حتى الراجل الفتاي اللي عمال يرفي في حاجات هو مش فاهمها اساسا ولا اي حد مش عايز غير مصلحته … مصر دي بتاعت الناس اللي بتحبها و بس !

أنا مش هتكلم تاني كفاية كدة قلت الكلمتين اللي في قلبي بس لسة مرتحتش بصراحة, بس انا عايز ألحق انام بقى انا مذكرتش لحد دلوقتي ومعرفش حاجة هقوم انام علشان اقوم بدري شوية و ألحق أذاكر … إدعولي و إلا هدعي عليكم .. متنساش تقوووووول رأيك و تدعي !! سلام

زمان قبل الثورة متبتدي ” علشان هي لسة منتهتش ” المزيكا والفنون بأنواها المختلفة بجد كانت بدأت تقل بشكل ملحوظ, و الذوق العام للناس تدني لأقصى مستوياته الصراحة وكان بدأ ينهار و مبقاش حد بيشتغل بضمير في هوياته اللي بتفرحه وهو بيعملها حتى ! .. تقريبا كانت الناس كلها اساسا بدأت تنسى المعنى الحقيقي للفن, و ده كان باين في الأغاني والأفلام اللي كلها نفس اللون و الشكل و الطعم وتقريبا نفس الناس اللي بتمثل ! و من قلة الأفكار هتلاقي مثلا عمر و سلمى 1 و 2 و 3 …. !!

في 25 يناير وبعدها إبتدت تظهر مواهب بقى كانت مدفونة في أعماق أعماق الأرض, منهم الشعراء, المصوريين, المطربين, الرساميين و المخرجين و غيرهم من المواهب الفنية الدفينة, حتى أثناء الثورة كان هناك مليون موهبة في قلب الميدان, كنت بسأل أد ايه عندنا مواهب بيغنوا علشان نسمعهم و يحركوا مشاعرنا في حب الوطن و بيمثلوا علشان نستمتع بأسلوبهم وكأنها سينما في الميدان و كوميديان علشان يضحكونا في عز همومنا .. والغريب ان مفيش حد فيهم كان وحش اللي بيغنوا مثلا صوتهم كان يهز جبال وقلوب الرجال !

و أنا شخصيا بدأت أتغير فنيا و طريقة تفكيري نفسها تتغير بعد اليوم ده, و كان شرف ليا اني اسمع وأعرف ” رامي عصام, محمد النحاس, ذاب ثروت, كايروكي, مسار إجباري وغيرهم من الموسيقين و انا بالمناسبة كنت اعرف شوية منهم لكن مكنتش بهتم وقتها غير بالراب المصري علشان كانوا بيتكلموا بدون خوف وقيود ! .. و أنا أسف لو نسيت حد من اجمد فنانين في مصر لكن انا كل اهتمامي المحتوى نفسه : ) , وبالنسبة للتصوير انا شفت كمية مواهب لا تعد ولا تحصى بصراحة في المجال ده و بما اني بحب التصوير اساسا في انا مبسوط اني لقيت عدد مواهب التصوير ده موجود في مصر .. و غيرهم من مواهب الثورة المشرفة اللي لسة مكملتش و ان شاء الله هتكمل قريب جدا!

و انا دلوقتي هحط فيديوهين لناس بجد بحترمهم أوي

إنت بق أيه رأيك في الفنون في مصر بعد الثورة يا ترى بقى ليها هدف ولا هي هي وقدامها شوية ولا ايه هو بالظبط رأيك ؟

أنا في البداية زي أي واحد فيكم سواء مش شايف أي غلط في المجلس أو ملاحظ أسلوبه الغريب اللي حاصل دلوقتي, كنت مبسوط أوي من حركاتهم وأسلوب كلامهم حتى في الشارع ببق مبسوط وحاسس بأمان أكتر لما بشوف اليوني-فورم بتاع عساكر الجيش و ظباطهم, حتى مكنتش بصدق صاحبي اللي هو كان بيشتم فيهم في البداية علشان هو عارف طريقة تفكيرهم و تعاملتهم من زمان, و بتخانق معاه لما بيقلي أي كلمة عليهم .. لكن بعد مشوفت بداية خطواتهم القذرة من إعتقلات وجس نبض الناس و الكشف عن عذرية البنات في المتحف و غيره من افعال قذرة بصراحة تفكيري إتغير 180 درجة عن الأول و المرة الجاية اللي هقابل فيها صاحبي هقله أنا أسف انت كنت صح و انا كنت غلط ! .

بالنسبة للأمن و الأمان و دعاة الأستقرار وغيرهم, أنا أحب أوجهلهم و أوجه للمجلس السكري الأسئلة دي !, هو البلطجة بتتمثل في مين بالظبط ؟! و هل التظاهر فعلا فعلا ليه علاقة بالإستقرار ووجود الأمن من عدمه في الشارع ؟ , و بالنسبة لمبارك ليه هو ومراته موجودين في المستشفى و لما نقول أنقلوه طرة يقلك حالته متسمحش, على كدة أنا لو قتلت حد و استموت فيها هتخلوني في نفس المستشفى ولا وقتها بق هتبق مستشفى طرة تليق بيا انا بس علشان انا مواطن عادي ؟ … ده غير الناس اللي ماتت بالسرطان والفشل الكلوي, و غير الناس اللي ماتت من الجوع و الناس اللي ماتت غرقا في العبارة و كان بيتريق عليهم ببساطة بدون مرعاة شعور اهلهم حتى, غير المية المسمومة و الأكل المسرطن غلاء الأسعار زي الطماطم ب 10 جنيه كدة, و يا سلام على التعليم و كمان الصحة بتاعت كل مواطن و المستشفيات و تجهيزها و غيره كتيير من غير حصر, اما بق جس النبض السخيف اللي بيحصل كل فترة التانية ده أيه نظامه بالظبط .. و هل في وقت من الأوقات هنسمع ان مبارك براءة من قتل الثوار او الجرايم اللي بلا حصر دي .. مع ان حتى لو لم يصدر الأمر و انا متأكد مليون في المية من إصداره امر قتل المتظاهرين لكن هنفترض لو مأصدرش أوامر بالقتل, أعتقد ان قانونا بما انه الرئيس الأعلى للشرطة هو المسئول الأول عن قتل المتظاهرين ! ..

المجلس اللذيذ يقول مفيش أمن و في لحظة واحدة قدام السفارة الإسرائيلية تلاقي أمن عسكري و أمن مركزي و أمن مريخي ! .. عند اللزوم وقت الهجوم على كنيسة أو وقت الهجوم على المتظاهرين من البلطجية يقف الأمن متفرج وقت الهجوم على مستشفى وقت إغتصاب أنسى يقف الأمن متفرج, و في الأخر نتفاجئ بأن الثوار والمتظاهرين هما البلطجية المشير ليهم في رسايل المجلس السكري ! طيب ما فيه أمن أهوووووووو آمال ليه بتقولو للناس الطيبين ان مفيش امن وليه بتقولوا علينا احنا دايما المتهمين … خليتوا المتظاهرين بلطجية ؟ و بتحكموا عليهم أحكام عسكرية في نفس اللحظة اللي فيه بلطجية و حرامية و قتالين قتلة قاعدين بيخططوا و ينفذوا علشان الكلب ميتحاكمش بأي تمن ! .. طيب ليه الأحكام العسكرية دي بتتبق على المتظاهرين و المدنين بس ؟ .. يا ترى انتم فعلا عايزين تاخدونا على بر الأمان وتدفعونا للديموقراطية الحقيقية ولا انتم فاهمين الديموقراطية غلط وعايزين تدفعونا من فتحة التهوية ؟

الإذاعة و التلفزيون و الجريدة و العلاقة الحميمة مع المجلس السكري تحت وفوق الطرابيزة بصراحة مش مرتحلها, أي حد هيقول كلمة على المجلس السكري شوش اسكت خالص ده خط أسود عليك وعلى دماغك واللي تيييت تييييييت , يعني دلوقتي ولا اي وسيلة مرئية أو مسموعة أو مقروئة ليهم الحق في انهم يتكلموا عن المجلس السكري حتى النت امبارح سمعت خبر انهم ناوين يعملو حجب للمواقع اللي بتعمل فتنة وتلقائيا كدة فهمت ان اللي بيعملوا فتنا هما احنا برضه علشان بنجيب سيرتهم ” اللهم احفظنا ” و يجعل ” كلامنا خفيف عليهم ” في من تاني شوش خالص الكلام اللي بيتقال ده بيقلوه الكبار فقط و خارج للكبار فقط, و زي ما قال الأخ العزيز المحترم الأستاذ يسري فودة ان اللي بيعمل حاجة غلط مبيحبش يتصور, علشان كدة المتظاهرين قدام سفارة اسرائيل معظمهم اتقبض عليهم و اكيد عرفنا طارق شلبي اتقبض عليه لنفس السبب بتاع التصوير ده, و أساسا دي عادته في اي مظاهرة ! .. ولكن المرة دي حظه كان وحش للأسف والحمدلله خرج بعد ما كان في دعم ليه من اهله و أصحابه و اللي يعرفوه بس زيي كدة ونزلوا علشان هما ضد وجوده هو او اي حد تاني جو السجن العسكري بدون وجه حق ! .. و طبعا كلنا عارفين مبيطلعش غير اللي بيتعمل عليه مظاهرة و شوبة قلق علشان يخرج ! …

أيه رأيك في السياحة و الإقتصاد ؟ .. طب إنت أيه رأيك في ان الحكومة و المجلس السكري كل يوم برأي في موضوع الإقتصاد ده مرة يقلك الإقتصاد مية مية يا ومرة يقلك الإقتصاد بينهار بطلوا مظاهرات علشان مصلحة مصر و يلا نبني مصر وطبعا هما مش يقصدونا احنا بالكلام ده لكن أكيد يقصدوا و بيهدفوا دماغ المواطن البسيط اللي هتكون الترجمة لأي مظاهرة انها تضر بالأمن القومي و السياحة و زراعة البيطيخ ! .. وأحلى حاجة في الأخر برضه يطلع يقلك الإقتصاد جميل وحلو والأكل موجود لمدة اكتر من سنة .. فأيه رأيك في التقلبات دي ؟ … أما بالنسبة بق للسياحة تفتكر في كل دولة من دول العالم اللي مفروض يجو يزرونا جداد هما على فكرة المظاهرات و الإعتصامات دي ؟ .. شوف فرنسا مثلا وأمريكا و اسبانيا و غيرهم .. عندهم مظاهرات تقريبا كل يوم بالزات فرنسا لكن عندهم السياحة ما شاء لله شغالة وذي الفل لكن في مصر كل حاجة محرمة !

كل الكلام ده بقى ليه تأثير على دماغ المواطن البسيط و له تأثير على الثورة ولا لأ, لازم انت تستنتج بنفسك عن طريق انك تسأل نفسك الأول و بعد كدة تبتدي تسأل الناس في الشارع مثلا سواقين التاكسي أو كأنك صحفي كدة افهم دماغ الناس واتكلم معاهم في اي مكان في الشارع او في القهوة ! , شوف ردور فعل الناس من تأثير الثورة السلبي على مصر ” مع ان السلبية جاية من مكان واحد وكلمة السر هي الأمن ” و دي حاجة ملهاش علاقة بالثورة أو بأي نوع من أنواع المظاهرات !

أخيرا لو عايز تفهم معنى الحرب النفسية .. جرب معاية تجربة بسيطة ممكن تفهمها ببساطة, لو وقعت عليك مية سخنة وحاولت تبردها بتلج او مية ساقعة … بعدها بشوية تفتكر أيه اللي هيحصل ؟ … جرب التجربة و هتعرف لوحدك بعدها هتفهم معنى الحرب النفسية !!

لو عايز يكون ليك كرامة ولو كرامتك بالنسبالك اهم من بجنيه لب و سوداني لازم يكون تفهم ان المظاهرات مش بتضر مصر و مش بتضر الأمن القومي ولا الإستثمار ولا السياحة ولا حتى عم عثمان ! علشان كدة أنا شخصيا نازل يوم 27 مايو علشان نعرف راس الثورة من رجليها و نعرفها لباقي الناس .. يا ترى عايز تنزل معايا ولا تفضل تقعد في البيت ؟ .. في الجميع الأحوال لازم تكون رأيك بنفسك .. سلام يا إبن بلدي

%d مدونون معجبون بهذه: