بعد شوية انا هنزل و اروح لجنة الاستفتاء الأقرب لبيتي و هنزل أكيد هقول لا على التعديلات الدستورية و اللي انا في الحقيقة يسميها ترقيعات دستورية على دستور منتهي الصلاحية، و مينفعش لدولة في مكانة مصر في الحقيقة ولا حتى في مكانة اي دولة تانية، لإن في المجمل كدة الصلاحيات الدستورية و القانونية بتاعت الدستور ده بتدي للرأيس صلاحيات قائد للأغنام مع العلم ان شعب مصر مينفعش يكون ليه قائد ولا حتى اي شعب برضه لان الشعب دائماً هو السيد مش العكس و أكيد مينفعش مصير شعب بحاله يكون في ايد شخص واحد والله اعلم قد ايه ممكن تكون القوة العقلية لهذا الشخص ! و إدينا جربنا ٣٠ سنة يعني إحنا عندنا خبرة اساسا في موضوع التلبيس في الحيط ده و أكيد فيه مصطلحات تانية تنفع للحوار ده و في الحالة دي بس انا هقول الكلام المحترم احسن علشان كل واحد يحط المصطلح اللي عنده، على العموم انا دخلت في بير غويط مش هخلص لو فضلت اتكلم فيه المهم أنكم عرفتم ان ليه لا مش نعم !!

اما دلوقتي بق عايز اقلكم انا مش عارف أنام من امبارح و عايز يكون ليا الشرف علشان اكون من اوائل الناس اللي دخلت اللجان و قالت لا و لا و لا و كمان علشان انا مستني اليوم ده من زمان علشان لاول مرة احس ان صوتي هيتحسب مش هيعلى عليه صوت تاني او اصلا يزوره و يقول كلام مقلتوش انا في الورقة اول مرة احس أني رايح اقول حاجة بقلمي اول مرة احس أني دلوقتي و انا رايح هكون شامم ريحة و معنى الحرية و ان إد ايه صوتي هيكون ليه فرق و ربما يكون جزئ او أكيد في تغير مصر و ان شاء الله للاحسن اول مرة هحس ان بطاقتي الشخصية ليها لازمة و انها طلعت على حاجة مفيدة و هي كمان شمت ريحة الحرية !.

انا على فكرة دلوقتي و قبل مروح في اي حتة بكتب من الموبايل و ده اول مقال اكتبه و اعتقد ان مفيش حد هيقراه لان انا لسة اصلا عامل الاكاونت ده و اصلا أكيد الناس نايمة حتى صحابي اللي هاخد رأيهم فيه بس انا اعتقد في جميع الأحوال هنشره علشان كلامي كمان يشم ريحة الحرية ولا ايه ؟ على العموم انا نازل دلوقتي حان الان موعد الاستفتاء، قلمي و بطاقتي وعقلي معاية الحمدلله، ف اشوفكم بعدين ان شاء الله و يا رب ربنا يحفظ مصر و ولادها و بناتها كل اهلها !.

Advertisements