التحرش الجنسي أصبح صفة من صفات معظم الشباب في العالم العربي, تقريبا أصبح هواية عند الشباب دي أكتر من هوايتهم للرياضة مثلا بقت ممارستهم للتحرش تبدأ بالنظر المباشر أو الغير مباشر في أجزاء الجسم المختلفة للبنت بشكل حيواني, وينظر الشاب كل مرة لبنت مختلفة وكأنه لأول مرة يشوف بنت في حياته فنراه مثل الحيوان الذي يرى فريسته لإلتهامها. و التحرش مش بس بيجي من ولد لبنت على فكرة لا, لكن أحيانا أيضا البنت تبص وتتحرش بالولد برضه بطرق مختلفة علشان منظلمش الشباب و نسيب القلة القليلة من البنات اللي بيتحرشوا بالشباب, مثلا ” جيب شوية بنات كدة حلوين من نوع المتحرشين او اللي بيميلوا لده و حطهم في مكان سواء مفتوح أو مقفول مع ولد حلو كدة و عاجبهم, و إبقى قابلني لو شفتوه تاني ” طبعا ده مبالغ فيه شوية لكن في الحقيقة أكيد مش معظم البنات كدة خالص مش زي الشباب مثلا تلاقي معظمهم كدة و طبعا فيه ناس هتتفزلك عليا أو في الحقيقة على نفسها و هتقولك ” يا عم انا ببص للبنت بإعجاب أو لم هي بتعجبني ” فأكيد هرد و أقوله “حمرا” لإن لو واحد بيبص بنظرة إعجاب فعلا مش هيسأل نفسه أو هيقارن التحرش بالإعجاب أصلا, يا راجل ده حتى النظرة بتختلف يعني مثلا شوف الفرق بين واحد ممكن يكون معجب ببنت وواحد بيبص للبنت بنظرة تانية اللي احنا عارفنها دي, هتلاقي ان الولد او البنت اللي بتبص على الحد ده و معجبة بيه النظرة فيها سماحة كدة و نظرة إحترام لجمال الحد ده لكن مش نظرة متوحشة حيوانية !, و طبعا أنا في طبيعتي أتربيت في بيت اني احترم الحد الجميل اللي أسمه بنت أو الكائن الجميل اللي أسمه بنت أو ست أو أخت او أي حاجة من دي, وأكيد فيه زي كتييير اوي و ليه نحترم البنت دي مش هقلك بس علشان دي زي أختك أو الكلام الفاكس ده ” مع انها فعلا أختك ” لكن أيه مدى إستفادتك بعدما لمست أو بصيت للبنت دي بأي شكل من الأشكال ؟ … لو الموضوع مفيد و إنت شخصيا إستفدت قلنا طيب أستفدت أيه علشان يمكن نقلدك ولا حاجة, طيب أنت مبسوط من نفسك وإنت تقريبا زي الحيوان ؟ ” طبعا مش القارئ و لكن المُتحرش ولو كان المُتحرش من القراء يبقى الكلام ليك يا معلم ” ..

تفتكروا أيه هي أسباب التحرش ؟  .. واحد من الناس هيطلع فجأة من تحت الأرض زي الخازوق “اللي بيطلع دايما بعد السؤال ده” و هيقول يا معلم البنات هما اللي بيستفذونا لو لبسوا محترم مفيش حد هيبص عليهم أو هيلمسهم, طبعا في الحالة دي على طول برضه زي كل مرة هروح انا شاتمه و أقله وانت مال اهلك أساسا هي لابسة أيه إن شاالله تكون ماشية عريانة مالك انت ومالها ؟ وبعدين ياخي لو بيستفزوك متروح تتجوز واحدة تملى عينك أو يا عم روح شوفلك واحدة من إياهم أدفعلها فلوس وعيش وخد وقتك و هيكون برضاها كمان شوفت سهلة أوي لكن واحدة ماشية في الشارع مش لابسة حاجة انت مالك بيها وهي مطلبتش منك انك تبصلها اساسا !! .. يبقى في الحالة دي يا معلم عليك وعلى أول دكتور نفساني تعرفه ومطلعش أمراضك علينا ولو الدكتور معرفش يعلجك يبقى موت نفسك وريحنا منك وصدقني مش هتوحشنا خالص.

التحرش ده ليه أوقات كدة وبيقلب لتحرش جماعي يعني تقريبا كل سنة مرتين أو 3 مرات في مصر, معرفش ايه النظام في الأردن و لبنان أو أي دولة عربية تانية, لكن هنا في مصر في عيد الفطر وعيد الأضحى وشم النسيم تقريبا بتبقى فيه إحتفالات بالتحرش في المتنزهات والحدائق العامة و أحيانا الميادين كمان, يعني بيعملوا حالة هجوم جماعي على البنت الواحدة او البنتين واللي يلحق يعمل حاجة بيعمل تخيلوا بقى اللي بيحصل في البنت اللي بتقع تحت أيد الشباب في اليوم ده, تقريبا “بتمووووووووووت” ومن أشهر حادثه ” إحتفال ” بالتحرش كان في ميدان رمسيس في عيد من الأعياد يعني وكان الميدان كله تقريبا أكتر من 200 شخص عملوا عملية هجومية على بنت واحدة وكانت متصورة فيديو بس للأسف مش عارف أجيب الفيديو لأنه قديم جدا, و في سنة من السنين برضه كان فيه تحرش جماعي في وسط البلد وكانت حادثة مشهورة و كتب عنها مدونين كتير وقتها الدخلية نفت حدوث مثل هذه الأشياء, لكن مع إستمرار المدونين في الكتابة و معهم من الأدلة ما يثبت أخذت القنوات التلفزيونية و الجرائد الإهتمام بالموضوع أكثر فأكثر وبالمناسبة كانت القنوات بتاخد الصور اللي صورها المدونين و تنشرها بدون ذكر حقوق كمان!.. تخيلوا بقى قد أيه بتعاني البنت اللي بتنزل بدافع الفرح في العيد من الحفلات اللي بتتعمل عليها في الشارع هما يفرحوا لكن بيكون أسود يوم هي بتشوفه تقريبا, حتى لو هي نفسها في ده من كتر الولاد عليها هتكره اليوم اللي فكرت فيه انها نفسها في متحرش يتحرش بيها لول بقى, الناس لازم تفوق بقى شوية وتفهم ان البنت ملهاش اي علاقة باللي ممكن يحصل ده !

ومن إهتمام بعض العديد من الشباب المتضامنين بقى فيه حملات ضد التحرش وأفكار للتصدي لمثل هذه الأشياء القذرة فمثلا قامت بعض الفتيات والنساء بعمل موقع يسمى بخريطة التحرش الجنسي “http://harassmap.org” لمحاولة التصدي ومساعدة الضحية, و قام أخرون بعمل عدة تبرعات لنفس القضية مثلا قام فريق راب مصري “Arabian Knightz”  بالإشتراك مع شادية منصور وهي فنانة فلسطنية أيضا وعصام من فريق Outlandish, بعمل أغنية للمرأة المتضررة في وسط مجتمع ذكوري أو بمنطقة يسود بها التخلف حيث أن في مجتماعتنا حق المرأة مهدور فعلا ! و تسمى الأغنية التي قاموا بغنائها ” Sisters ” و التي يمكنكم سماعها من خلال هذا الفيديو التالي :

في الحقيقة قالوا الكثير والكثير في الأغنية دي اللي انا نفسي أقوله لناس كتير بجد.

طيب أزاي نحارب الظاهرة القذرة دي ؟ انا شايف ان احنا لو رجعنا للسبعينيات من القرن الماضي هنلاقي ان الستات كانت بتلبس اللي هي عايزاه هنا في مصر وبيلبسوا من غير هدوم تقريبا,  لكن مكانش فيه اي نوع من أنواع التحرش, فنيجي دلوقتي نلاقي ان اللبس بقى أكتر حشمة لكن بقى فيه ظاهرة جديدة و خطيرة تسمى التحرش  طيب هنعالج الموضوع ده إزاي برضه ؟ أولا الموضوع ده فأيد الحكومة و أهل الولد المتحرش والولد نفسه و البنت وأهل البنت وفأيد المجتمع ككل , كل واحد ليه دور ودور مهم كمان من الناس اللي قلت عليهم دول بما فيهم المجتمع اللي هو انا وانت يعني يعني مثلا, الحكومة تنزل قانون لردع “التحرش” وانا حاطه بين قوصين علشان انا عارف حكومتنا زكية شوية وممكن أمين شرطة رزل يوقف واحد وهو ماشي مع صاحبته فالمعلم ده ماشي مع صاحبته مش بيتحرش بيها يعني .. انما باقي الأفراد في الأسرتين يقوموا بالتوعية فبدل مثلا ما الأم تقول قدام أبنها من صغره ” أيه اللي بنت ديه لبساه ده و أيه المسخرة دي وايه الهبل ده ” أبوس أيدكم خليكم في نفسكم و علموا ولادكم ان اساسا مينفعش يدخل في اللي مالوش فيه وان البنت اللي ماشية في الشارع دي اخته وانه مالوش الحق في انه يتعدى على حريتها مهما كان التمن يدافع عن حريتها كمان مش العكس, وبالنسبة لأهل البنت يوعوها في كيفية التصرف في الظروف اللي زي دي مش يقلولها انتي اللي غلطانة وانتي اللي بتلبسي مش عارف ايه !.. ومن ناحية المجتمع لما نلاقي واحد بيعمل كدة ناخده على جامب وبراحة نكلمه معجبوش نفهمه معجبوش يبقى تطلبلوا الشرطة أو ظبطوا انت يا معلم وأديله واجبه, ولو كبير عليك شوية ومش هتعرف توصل لمرحلة الضرب وجو الأكشن ده يبقى خليك في الخيار الأول و استنى الشرطة ” طبعا انا بهزر في موضوع العنف ده ” .. و نيجي بقى في المدرسة وده الأهم ان احنا أولا مينفعش نخلي الولاد في مدرسة والبنات في مدرسة لازم يكون فيه عمليه إختلاط من الروضة لحد الجامعة ” لإن اساسا من الطبيعي هيكبروا و هيشتغلوا مع بعض كمان ” فمش فاهم أيه لازمة الفصل دي غير انها بتبوظ أخلاق الأطفال من صغرهم, واللي بيطالب بالفصل بينهم بيكون معقد نفسيا تماما و انا مأمن بكدة, لازم يتعلموا الأخوية كدة وأحترمهم لبعضهم و الولد يعرف قيمة البنت اللي معاه دي و ازاي يحافظ عليها و تكون مسئولة منه مش العكس… و أكيد فيه طرق تانية كتير لكن دي المشاكل الرئيسية اللي لازم نعالجها و فورا !.

شخصيا انا متأكد ان فيه كلام كتير ممكن يتقال, لكن أنت أو إنتي أيه رأيكم و هل تحبوا أحط أي إضافة تانية للتدوينة دي ؟

About these ads